© جميع الحقوق محفوظة أكاديمية زادك للطهي 2024

hand image

العمل الخيري
الغذاء من أجل التغيير

هي مبادرة سعودية للسيدات تهدف إلى تغيير صناعة الأغذية في المملكة العربية السعودية من خلال إستخدام أكاديمية زادك كأداة ومنصة للتغيير الاجتماعي. إن مبادرة (الغذاء من أجل التغيير ) بدأت بإطلاق كتاب الطهى (لقمة من بيتى) في عام 2015 أي قبل وقت طويل من تأسيس أكاديمية زادك ، وذلك من خلال الحملات التعليمية والأنشطة الخيريه التي تدعم الفئات الغير قادرة على تأمين الغذاء لها

party image
zadkacademy image

في الخميس، 19 أبريل 2018، تم بدء وتسهيل تجمع من قبل مؤسسة “Food for Change” لتكريم العمل اليومي الذي يقوم به 1300 عامل في الحدائق والصرف الصحي في شركة أرامكو السعودية.

“Food for Change” هي مؤسسة تقودها نساء سعوديات بهدف التأثير بشكل إيجابي على التغيير داخل صناعة الغذاء في المملكة. بقيادة رانيا معلا، وهي فاعلة خير محلية، تتضمن معتقداتها التغذية، والثقافة، والعمل الخيري. تسعى المؤسسة إلى معالجة قضايا مثل التغذية الصحية، وهدر الغذاء، وكسر دائرة الفقر من خلال التعليم التحفيزي، والتدريب، ومبادرات الرفاهية. تهدف إلى الشراكة مع المدارس، والشركات، ومجموعات المجتمع لتحقيق أقصى تأثير.

كانت “Food for Change” سعيدة بالانخراط في مساعدة مدارس أرامكو السعودية للمغتربين (SAES) لتمكين هذا المشروع. من الحصول على عناصر غذائية صحية لأكياس الهدايا، إلى التحضير والتعبئة بعناية، شارك العديد من طلاب المدارس والموظفين في المشروع.

مايك سميث، مشرف SAES، رحب بالفرصة لدعم هذا المشروع. قال: “نأمل في رفع وعي الطلاب بحاجات الأشخاص الذين يعيشون في مجتمع الظهران الأوسع ومساعدتهم على فهم كيف يمكنهم إحداث فرق من خلال التطوع.”

“Food for Change” تأمل أن يصبح هذا حدثًا سنويًا وأن تنضم إليها مجموعات المجتمع الأخرى في المستقبل للاعتراف بالخدمة الكبيرة لجميع العمال داخل مجتمعنا.

فيصل ناصر، الذي ساعد في توزيع الهدايا، هناك شعور جيد يكتسب في معرفة أنك ساعدت شخصًا ما. “القيام بشيء واحد لشخص آخر يمكن أن يجعلك تدرك حياتهم وكيف تختلف عن حياتك.” هناك شعور بالعودة عندما تفعل شيئًا جيدًا وترى كيف تجعل الآخرين سعداء.”.

bg image
mission vission image arm image


توقيع الكتاب

لقد تم إطلاق كتاب (لقمه من بيتي) بمساهمة مؤسسة “جود” الخيرية في الدمام، لدعم الأطفال ذوى الإعاقة.

تم توقيع الكتاب لإطلاقه في مكانين مختلفين مره في معرض “تراث الصحراء” ، ومره أخرى في “حديقة الأمير سعود بن نايف العامة” وقد تم توجيه كافة ريع مبيعات الكتاب لدعم مؤسسة جود الخيرية .

fruit
gallery gallery gallery gallery

مبادرة عبر الحدود

cross image

رانيا معلا وابنتها لينا ناصر أحضرتا “ملعقة من المنزل” إلى ريو دي جانيرو خلال دورة الألعاب البارالمبية لعام 2016. الشيفان ماسيمو بوتورا “Food for Soul” وDavid Hertz “Gastromotiva”، اللذان يستخدمان الطعام ومخلفات الطعام لمعالجة القضايا المتعلقة بالفقر والتشرد.

القصة الخلفية لـ Food 4 Change:

أثناء حضورها برنامج رواد الأعمال الشباب في جدة، أعجبت لينا ابنة رانيا بالمتحدث الضيف ديفيد هيرتز، الشيف البرازيلي ومؤسس شركة Gastromotiva. وفي محادثة معه لاحقًا، أخبرته عن حب والدتها للطهي وعن كتاب الطبخ الذي ألفته رانيا للتو بعنوان “ملعقة من المنزل”. وأعقب ذلك محادثة هاتفية بين هيرتز ورانيا لطلب نسخة من كتاب الطبخ.

“عندما تقدم وجبة، أو تستقبل ضيفًا في المنزل، يبدو الأمر كما لو كان لديك حضور الله.”


ديفيد هيرتز، يونيو 2016

دعا هيرتز لينا لحضور مؤتمر في معهد أسبن في واشنطن العاصمة، حيث سيتناول القضايا المتعلقة بكسر دائرة الفقر. هناك، كشف عن خططه لإطعام المواطنين المشردين والمكافحين في ريو دي جانيرو خلال دورة الألعاب الأولمبية لعام 2016 المقبلة، وهي الخطط التي تضمنت:

  • إنتاج قائمة يومية باستخدام الأطعمة المعاد تدويرها من أماكن الفعاليات الأولمبية
  • قائمة يتم إعدادها يوميًا بواسطة طهاة مشهورين من جميع أنحاء العالم
  • استضافة مواطني ريو المشردين والمكافحين في مطعم تم تشييده خصيصًا، يُعرف باسم RefettoRio Gastromotiva.

وتأثرًا بدعمها لمشاريع مساعدة المعاقين من خلال مبيعات كتاب الطبخ الخاص بها، دعت هيرتز رانيا معلا لتمثيل المملكة العربية السعودية كطاهية ضيفة في مطعم RefettoRio Gastromotiva خلال الألعاب الأولمبية لذوي الاحتياجات الخاصة. لقد كانت دعوة صعبة وكان من المفترض أن تكون بمثابة تحول في رؤية رانيا للمسؤولية الاجتماعية في البيئة السعودية.

تم الحصول على الطعام الزائد يوميًا من موردي القرية الأولمبية وأماكن الفعاليات، مما يجعل من المستحيل التخطيط لقائمة الطعام مسبقًا. ورغم ذلك، أملت رانيا بكل شجاعة أن تقدم قائمة طعام تعكس ثقافتها وتراثها، فأخذت مجموعة من بهاراتها، منها الهيل والقرفة والنعناع المجفف والبابريكا وماء الزهر. كما أضافت علبة تمر من القصيم للتعبير عن أهمية الكرم والضيافة في التقاليد والثقافة السعودية. بصفتها طاهية ضيفة لهذا اليوم، كانت مسؤولية رانيا هي توجيه المساعدين في جميع مراحل العملية، بدءًا من الإعداد ومرورًا بالتصفيح وحتى تحديد الطريقة التي تريد تقديم أطباقها بها. عند التخطيط لقائمتها، احترمت رانيا أيضًا التقاليد الأساسية لـGastromotiva – التغذية والثقافة والكرامة. تم اختيار أكثر من 100 شخص من المواطنين المشردين والمكافحين في ريو، وكان من بينهم مجموعة مكونة من 30 طفلاً كانوا مفتونين بقائمة رانيا. بعد تقديم الوجبة ومشاركتها، أتيحت الفرصة لرانيا ولينا للقاء الجميع. كان أحد انطباعات رانيا الدائمة هو احتضان الأطفال لها، مما ينقل شعورًا بالبهجة والامتنان للطعام ولكن أيضًا حاجة أعمق بكثير للحب والأمان.

“في الوطن، نقوم بالطهي لأطفالنا لنظهر لهم أننا نحبهم؛ اليوم طبخنا لكم. “هذه هي طريقتنا للتعبير عن حبنا لك.”


كلمة رانيا معلا للضيوف:

شكّلت التجارب المجمعة في الطهي لبعض المشردين في ريو وحضور الألعاب البارالمبية تحديًا شخصيًا للغاية لرانيا. إثبات أنها تدين لنفسها وبلدها بخدمة الآخرين، والإيمان بأنني مدين للأشخاص الذين يؤمنون بي، بما في ذلك الأصدقاء الذين يريدون مني أن أكون قوة دافعة، لأخذ زمام المبادرة وإعطاء الآخرين دورًا وهدفًا. ”

وبعد أن أعجبت أيضًا بكرم الضيافة الذي قدمته هيرتز، فقد أتاحت زيارة مؤسسة “The Clink” الخيرية في لندن في طريق عودتها إلى المنزل لرانيا مزيدًا من المعرفة حول فوائد برامج فن الطهي الاجتماعي التي تقدم تدريبًا مهنيًا على الضيافة.

الطعام مع الكرامة

dignity1 image dignity2 image dignity3 image dignity4 image dignity5 image dignity6 image dignity7 image dignity8 image dignity9 image dignity10 image

“الغذاء من أجل التغيير”تم طرحه على الطاولة في حدث تحفيزي أقيم في الدمام من قبل المؤسسة التي تم تشكيلها حديثًا والتي تحمل الاسم نفسه، وهي مبادرة تقودها نساء سعوديات تهدف إلى التأثير بشكل إيجابي على التغيير في صناعة الأغذية في المملكة.

أُقيم هذا الحدث بمناسبة اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية في عام 2017، وعكس ثقافة المسؤولية الاجتماعية الراسخة في المنطقة. لقد عمل العديد من المتطوعين المتحمسين بجد لإعداد وتقديم الطعام للرؤساء التنفيذيين لثماني مؤسسات محلية موجهة نحو الرعاية الاجتماعية. لقد أحضروا العديد من الأسر ذات الدخل المنخفض التي تدعمها منظماتهم – ما مجموعه 270 ضيفًا، بما في ذلك الأطفال.

“غذاء الفكر” دعا متحدثين تحفيزيين من Ignite، الذين شارك كل منهم قصصًا قصيرة عن الشجاعة الشخصية لإلهام الضيوف. تم توفير الترفيه من قبل المواهب الشابة المحلية.

وقد شهد الحفل حضور صاحبة السمو الأميرة عبير بنت فيصل بن تركي، رئيسة مجلس أمناء مجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية.

تستلهم فكرة رانيا معلا، Food 4 Change، أعمال الطهاة المشهورين عالميًا ماسيمو بوتورا (الغذاء من أجل الروح) (وديفيد هيرتز غاستروموتيفا) الذين يستخدمون الطعام ومخلفات الطعام لمعالجة المشكلات. حول الفقر والتشرد.

عكست فعالية اليوم الوطني القيم الأساسية لمؤسسة الغذاء من أجل التغيير من خلال:
  • التغذية (على أساس العافية والاستدامة) –   قائمة صحية ومحلية المصدر.
  • الثقافة (مستوحاة من الهوية والفن والتقاليد) – الدفء الحقيقي للضيافة السعودية في أفضل حالاتها.
  • العمل الخيري (إثارة روح الخدمة والعطاء) – جو من الإثارة من المتطوعين المتحمسين، مع الاستمتاع بفرصة خدمة الآخرين بهذه الطريقة “العملية”.
المتحدثون الملهمون من  Ignite   وشملت:
  • رجل نبيل يستخدم كرسيًا متحركًا ويشجع الجمهور على الاعتقاد بأن كل يوم يمكن أن يكون يومًا أفضل.
  • ناجية من سرطان الثدي.
  • رجل فشل في المدرسة ولكنه حفز نفسه على الدراسة وهو الآن محامٍ.
  • شاب نشأ في دار للأيتام، وقد أثار دموع الجمهور بقصته الملهمة والقوية في أن يصبح شخصًا في مجتمع حيث الانتماء إلى عائلة يعني كل شيء.
  • ظهر احترام الإنسانية طوال الأمسية بأكملها. أنتجت قيادة رانيا معلا للحدث إحساسًا بالعمل الجماعي بين المتطوعين، وكان أسلوبها في الترحيب والاحترام تجاه الضيوف بمثابة مثال بارز، مؤكدا على كرامتهم كبشر جديرين وليس فقط “الفقراء والمحتاجين”.